كلمة السيد عميد الكلية

انه لمن الفخر والاعتزاز لي أن اكتب هذه الكلمات عن كليتنا المتميزة بمناهجها وافاقها العلمية في العراق من حيث الحداثة. تاسست كلية التقانات الاحيائية عام 2012 بقسميها قسم الهندسة الوراثية وقسم التقانات الاحيائية. تعتبر هذه الكلية رمز وصرح علمي من الصروح العلمية المهمة في جامعة القاسم الخضراء وتعد كلية من بين الكليات التي يفتخر بها الجميع والتي تهدف الى تخريج كوادر كفوءة ذو مهارات علمية وعملية عالية في مجالي الهندسة الوراثية والتقانات الاحيائية من اجل مواكبة الركب العلمي العالمي حيث ان هذين الفرعين من العلوم اللذان وصلا الى مراحل غاية في التقدم والتطبيق العملي وفي جميع المجالات في كل الدول المتقدمة في حين مازال بلدنا العراق العزيز يفتقر لهما. يعتبر تاسيس هذه الكلية الفتية انجازا علميا متميزا والذي سيرفد كل القطاعات والمؤسسات الاكاديمية والمهنية بخريجين يمتلكون قدرات ومهارات متميزة في مجال تطبيق الهندسة الوراثية في قطاع الطب والزراعة والصناعة حيث تم ادخال مقررات منهجية حديثة . تضم هذه الكلية نخبة من التدرسيين الذين عاهدوا الله والوطن والشعب العراقي الأبي أن يكونوا مخلصين ومبدعين والذين سيبذلون قصارى جهودهم من اجل جعل هذه الكلية مواكبة للتطور العلمي وبموازاة نظيراتها من الكليات في الدول المتقدمة. وشرف لي ان اقدم اسمى كلمات الشكر لكوادر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وخاصة السيد معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والسيد رئيس جامعة القاسم الخضراء لدعهم اللامحدود في استحداث هذا الصرح العلمي الجديد في عراقنا العزيز.وندعوا من الله ان يوفقنا في انجاح هذا الصرح العلمي لمن يخلفنا فيه كي نؤدي جزء ولو يسير من واجبنا اتجاه وطننا وشعبنا العراقي العزيز.


م. صالح عبد المهدي كاظم

عميد كلية التقانات الأحيائية